ashraf.eltouhamy

ashraf.eltouhamy

لصناعة وتجارة الملابس الجاهزة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
ASHRAF.ELTOUHAMYلصناعة وتجارة الألبسة الجاهزةووكيل ومسوق لتجار شمال أفريقيا ومصر واليمن ---وانت في بلدك وفي متجرك ماعليك الا ان تطلب المواصفات التي تناسب أسواقك فتصلك بالسعر المناسب والجودة الراقية وجهة الشحن الآمنة التي تفضلها وبسرعة دون تأخر عن مواعيدك التي تحددها نصنع ونبيع جميع أنواع الألبسة جينز-نسيج-قطنيات-لانجري- والتريكو ولجميع الاعمار والأذواق ومفروشات منزلية -----SKY PE:ashraf.eltouhamy1-----موبيل00963952446719--------------MSN:aashraf.eltouhamy@hotmail.com------- e-mail:ashraf.eltouhamy@yahoo.com
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
الإسلام سؤال وجواب
الصحف اليومية
New Page 1

القدس

الأيام

الاقتصاديه

اليوم

 الشرق الاوسط

cnn

bbc

اخبار الخليج

العربيه

البيان

الجزيرة

المدينة

الرياض

الوطن

عكاظ

الوطن

الرايه

سيدتي

 

الزوار الآن
free counters
المصحف الالكتروني
الشيخ ماهر المعقلي
الطقس في انحاء العالم
_TC_PRINTERFRIENDLY _TC_SENDSTORY



مقياس مقدار الحب
إدعم الأقصى
الاقصى
انصروا إخوانكم في غزة
دعواتكم لأخوانكم في غزة
الأقصى في خطر

الأقصى

الأقصى يستغيث

الأقصى

شارك في حملة إنقاذ الأقصى

الأقصى

أبريل 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 حول مدة خلق السماوات والارض.إضافة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ashraf.Eltouhamy
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1890
نقاط : 705219
تاريخ التسجيل : 24/01/2009
العمر : 44
الموقع : http://ashraf-eltouhamy.alafdal.net

مُساهمةموضوع: حول مدة خلق السماوات والارض.إضافة.   2010-11-26, 3:02 am








عبد الرحمن السديس
vbmenu_register("postmenu_1301378", true);

وفقه الله
تاريخ التسجيل: 27-03-03
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,960


خلق الله السموات والأرض في ستة أيام كل يوم منها مقداره ألف سنة !


الحمد لله وصلى الله على عبده ورسوله محمد وآله وسلم تسليما أما بعد:
فهذه فائدة قد تكون جديدة على بعض الإخوة والأخوات في أمر قرأوه وسمعوه مئات المرات !
ما مدة خلق السموات والأرض ؟
فقيل: إنها كأيام الدنيا.
وقيل: كل يوم منها كألف سنة من أيام الدنيا .
والقولان مذكوران في «تفسير البغوي» 3/235، و«الجامع لأحكام القرآن» 9/238، و«تفسير ابن كثير» 3/426، وغيرهم كثير..
لكن لم يُنسب القول بأنها كأيام الدنيا لأحد معين في هذه الكتب.

وقال الطبري في «تاريخه» 1/42: «فإن قال قائل: وما دليلك على أن الأيام الستة التي خلق الله فيهن خلقه، كان قدر كل يوم منهن قدر ألف عام من أعوام الدنيا، دون أن يكون ذلك كأيام أهل الدنيا التي يتعارفونها بينهم، وإنما قال الله عز و جل في كتابه: {الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ}[الفرقان:59].
فلم يعلمنا أن ذلك كما ذكرتَ؛ بل أخبرنا أنه خلق ذلك في ستة أيام، والأيام المعروفة عند المخاطبين بهذه المخاطبة؛ هي: أيامهم التي أول اليوم منها طلوع الفجر إلى غروب الشمس،
ومِن قولك: «إن خطاب الله عباده بما خاطبهم به في تنزيله؛ إنما هو مُوَجَّه إلى الأشهر والأغلب عليه من معانيه، وقد وجَّهْتَ خبر الله في كتابه عن خلقه السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام إلى غير المعروف من معاني الأيام»،
وأَمْرُ الله عز وجل إذا أراد شيئا أن يُكَوِّنه = أنفذ وأمضى من أن يوصف بأنه خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام مقدارهن ستة آلاف عام من أعوام الدنيا، وإنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له: «كن»؛ فيكون، وذلك كما قال ربنا تبارك وتعالى: {وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ}[القمر:50] ؟
قيل له: قد قلنا فيما تقدم من كتابنا هذا: «إنا إنما نعتمد في معظم ما نرسمه في كتابنا هذا على الآثار والأخبار عن نبينا r، وعن السلف الصالحين قبلنا، دون الاستخراج بالعقول والفكر؛ إذ أكثره خبر عما مضى من الأمور، وعما هو كائن من الأحداث، وذلك غير مدرك علمه بالاستنباط والاستخراج بالعقول».
فإن قال: «فهل من حجة على صحة ذلك من جهة الخبر»؟
قيل: «ذلك ما لا نعلم قائلا من أئمة الدين قال خلافه».
فإن قال: «فهل من رواية عن أحد منهم بذلك»؟
قيل: «عِلْمُ ذلك عند أهل العلم من السلف؛ كان أشهر من أن يحتاج فيه إلى رواية منسوبة إلى شخص منهم بعينه، وقد روي ذلك عن جماعة منهم مُسَمَّين بأعيانهم».
فإن قال: «فاذكرهم لنا». قيل: «حدثنا ...» ثم ساق آثاراً عن ابن عباس، والضحاك، وكعب، ومجاهد،
ثم قال: «فهذا هذا.
وبعد؛ فلا وجه لقول قائل: «وكيف يوصف الله تعالى ذكره بأنه خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة أيام، قدر مدتها من أيام الدنيا ستة ألاف سنة، وإنما أمره إذا أراد شيئا أن يقول له كن فيكون»؟
لأنه لا شيء يتوهمه مُتوهم في قول قائل ذلك؛ إلا وهو موجود في قول قائل: «خلق ذلك كله في ستة أيام مدتها ستة أيام من أيام الدنيا؛ لأن أمره جل جلاله إذا أراد شيئا أن يقول له: «كن» فيكون».اهـ.
ونحوه في زاد المسير 3/211.

لكن في المحرر لابن عطيه : في تفسيره لآية الأعراف قال:
وقوله: { في ستة أيام } حكى الطبري عن مجاهد أن اليوم كألف سنة ، وهذا كله والساعة اليسيرة سواء في قدرة الله تعالى .
ثم قال في آية يونس:
قيل: هي من أيام الآخرة ، وقال الجمهور ـ وهو الصواب ـ : بل من أيام الدنيا .
ثم قال في آية هود:
قال أكثر أهل التفسير : « الأيام » هي من أيام الدنيا ،
وقالت فرقة : هي من أيام الآخرة يوم من ألف سنة . قاله كعب الأحبار ، والأول أرجح. !
ونحوه في الحديد.
واستظهره أبو القاسم الزمخشري في كشافه .
وأما لخازن في تفسيره فحكى عكس كلام ابن عطيه، فقال:
تكامل جميع الخلق في ستة أيام كل يوم مقداره ألف سنة، وهذا قول جمهور العلماء.
وقيل: في ستة أيام من أيام الدنيا.اهـ

وبعضهم نسب القول بأنها كأيام الدنيا للحسن البصري!

ولا أحسبه يصح لا هذا ولا هذا،
لمخالفة الأول ما حكاه الإمام الطبري ـ وغيره ـ ، وهو من هو في اطلاعه وتثبته، وكذا هو واقع ما في كتبه غيره ممن جاء بعده، وعدم نسبته لمن يعتد به من أهل العلم في القرون المفضلة.
أما ما نسب للحسن؛ فلا أراه يصح لأن من حكاه :
ليس له كبير عناية بالمأثور، وعدم وجود ذلك في كتب المعتنين بذلك.
والله أعلم.

ومن عنده فضل علم في ذلك؛ فليحسن أحسن الله إليه.
__________________
حمل أربعة شروح جديدة للشيخ البراك

_________________
مدير الموقع:
اهلا وسهلا بكل الزوار والمشاركين والمساهمين من جميع الاعمار والجنسيات-في موقعنا نهتم بنا وبالآخر لافرق00000
فهذا موقعنا جميعاً ليس على الانترنت ولكن على العالم 00000فلنكن الأوائل و الأعمق0000فلنكن جميعا ًالواحدفي خدمة الجميع
مهندس:أشرف التهامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashraf-eltouhamy.alafdal.net
 
حول مدة خلق السماوات والارض.إضافة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ashraf.eltouhamy :: وإسلاماه-
انتقل الى: