ashraf.eltouhamy

ashraf.eltouhamy

لصناعة وتجارة الملابس الجاهزة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
ASHRAF.ELTOUHAMYلصناعة وتجارة الألبسة الجاهزةووكيل ومسوق لتجار شمال أفريقيا ومصر واليمن ---وانت في بلدك وفي متجرك ماعليك الا ان تطلب المواصفات التي تناسب أسواقك فتصلك بالسعر المناسب والجودة الراقية وجهة الشحن الآمنة التي تفضلها وبسرعة دون تأخر عن مواعيدك التي تحددها نصنع ونبيع جميع أنواع الألبسة جينز-نسيج-قطنيات-لانجري- والتريكو ولجميع الاعمار والأذواق ومفروشات منزلية -----SKY PE:ashraf.eltouhamy1-----موبيل00963952446719--------------MSN:aashraf.eltouhamy@hotmail.com------- e-mail:ashraf.eltouhamy@yahoo.com
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
الإسلام سؤال وجواب
الصحف اليومية
New Page 1

القدس

الأيام

الاقتصاديه

اليوم

 الشرق الاوسط

cnn

bbc

اخبار الخليج

العربيه

البيان

الجزيرة

المدينة

الرياض

الوطن

عكاظ

الوطن

الرايه

سيدتي

 

الزوار الآن
free counters
المصحف الالكتروني
الشيخ ماهر المعقلي
الطقس في انحاء العالم
_TC_PRINTERFRIENDLY _TC_SENDSTORY



مقياس مقدار الحب
إدعم الأقصى
الاقصى
انصروا إخوانكم في غزة
دعواتكم لأخوانكم في غزة
الأقصى في خطر

الأقصى

الأقصى يستغيث

الأقصى

شارك في حملة إنقاذ الأقصى

الأقصى

يونيو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 أوراق وقصاصات من المكتبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ashraf.Eltouhamy
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1890
نقاط : 708269
تاريخ التسجيل : 24/01/2009
العمر : 44
الموقع : http://ashraf-eltouhamy.alafdal.net

مُساهمةموضوع: أوراق وقصاصات من المكتبة   2010-12-03, 4:10 am



الكلمة الطيبة نظارة الدنيا وزاد الأخرة














أوراق وقصاصات من المكتبة[i]


آية وفهم




" إنما يخشى الله من عباده العلماء "

آية طالما استمتعت بتلاوتها وسماعها , وفهمي لها هو أن العلم الحقيقي يوجب الخشية , العلم الصحيح يوصل إلى الإيمان الصحيح لأن الإسلام الصحيح لا يعارض العقل الصحيح , ومادمنا لا نملك معياراً لسلامة العقل فيجب أن يخضع العقل للشرع .


ملاحظات

لاحظت بوضوح مدى تقصيرنا في العلم وكيف أنه جعل في ذيل قائمة الواجبات التي لا يصل الإنسان فيها إلى منتصفها .

كثرة الكتب تجعلك بين حالتين تقفز من إحداهما إلى الأخرى

الحالة الأولى : هي حالة الخوف والهلع والجزع بل ربما واليأس من أن تحصِّل مرتبة علمية أو أن العلم يحتاجك في شيء لكن ما إن تهدأ نفسك حتى تشعر بمدى النعمة التي أنت فيها إذ وفرت لك كل هذه الوسائل والمصادر وإذا كان الأقدمون بمصادر ووسائل ضعيفة حققوا ما حققوا فكم بإمكانك أن تحقق أنت ؟ .

لاحظت من خلال اطلاعي على بعض المكتبات الخاصة التي وهبت للمكتبة كمكتبة الشيخ محمد زين العابدين الجذبة والشيخ جميل عقاد والشيخ معروف الدواليبي رحم الله الجميع , لاحظت بوضوح صغر مكتباتهم مقارنة بمكتباتنا الخاصة اليوم , ولا أرى لذلك سبباً إلا ضعف قدراتهم المادية أولاً واهتمامهم بالكتاب الذي يشترونه اهتماماً منقطع النظير ثانياً وكما يقولون :

" ليس العلم ما حواه القمطر , إنما العلم ما حواه الصدر" فمع صغر مكتباتهم كانت معارفهم متنوعة وواسعة ولعل السبب الأهم في ذلك هو التقوى والإخلاص الذي كان موجوداً كثيراً في الأقدمين وانحسر كثيراً عند المتأخرين .

سمعت كثيراً أن هؤلاء الأقدمين كان أحدهم إذا ظفر بكتاب فإنه لا يضعه على الرف حتى يقرأه ويفهمه بل ربما يحفظه .

ومع الفقر والحاجة وضيق ذات اليد فقد حزرت كتب الإمام أحمد بن حنبل بعد موته فكانت اثني عشر حملاً وعدلاً .

والزمخشري يقول : " مجد التاجر في كيسه ومجد العام في كراريسه " .

حزن وألم وحسرة

حزنت كثيراً عندما وقفت أمام كتب قد أصابتها عوامل جوية وأشياء كثيرة جعلت منها أوراقاً صفراء مهترئة وقفت طويلاً أمامها وقلت في نفسي لو أن صاحبها الذي بذل الغالي والنفيس في سبيل شراء هذا الكتاب رأى هذا المشهد ماذا كان يفعل , لو أن الواحد منهم الذي حرم نفسه من طعام وشراب ولذة في سبيل شراء كتاب رأى ما أرى لمات هماً وغماً وكمداً .

احذر أن تفعل

ولو تتبعت أخبار بيع الكتب بعد موت أصحابها لانفطر قلبك جزناً على مصير هذه الكتب وما آلت إليه .


كنوز في يد جاهل

رأيت مخطوطات لكتب ولمصاحف وهي في حالة أسوأ ما يكون وعلى حد قول أحدهم لو أن واحداً من تلك الكتب المخطوطة وجد في دولة تعرف للعلم قدره لصنعوا له معرضاً خاصاً ولما وصلت إلى ما وصلت إليه .

معلومة هامة

رأيت فيما رأيت على بعض الكتب وفي الصفحة الأولى من الكتاب مكتوب ( يا كبيكج احفظ ) وكان أحد الإخوة إلى جواري فقرأت هذه الكلمات فقال لي كلمة طيبة جداً : ( نحبهم ونحترمهم ونقف عند بعض الأمور حتى يتبين لنا حالها ) أو كلمات كهذه ,
حاولت معرفة معنى هذه الكلمات وبحثت عنها فظهر لي خلاف ما فهمت وفهم صديقي من أنها تعويذة أو ما شابه , وتبين لي أنها إنما إشارة يرمز بها إلى الكتب التي رشت بمادة تحول بين الكتب وبين أكل الحشرات لها , فهم يضعون هذه الكلمات كإشارة إلى أن ذلك الكتاب قد رش بتلك المادة .



خبر غير سار

رأيت كتباً قد وقفت منذ زمن طويل ربما مائة سنة , رأيت أوراقها ملصقة ببعضها لم تفتح بعد , بمعنى آخر لم يقرأ فيها أحد .


صور وسطور

رأيت في كثير من الكتب صوراً لمؤلفيها على الصفحات الأولى من الكتاب وقد كتب على أغلبها أبيات شعر تقول ما معناه إن غاب شخصي فهذا رسمي يحكيه أو ما في معناه ولا أدري سبب انحسار هذا الأمر مع أنني أعتقد أن له فائدة ليكوِّن القارئ من صورة المؤلف وسطوره شخصية كاملة .

من الأبيات هذان البيتان :

إن غاب جسمي كان رسمي حاكياً = ما كان مني في الحياة بلا زلل


فهناء نفسي بالسعادة إن روى = آثار خير من علوم أو عمل





صدقة جارية بثقافة عالية

رأيت الكثير من الكتب المطبوعة الموزعة مجاناً أو على نفقة فلان أو فلان من أهل الخير أو لا يكتب اسم من طبع الكتاب على نفقته بل يُكتفى بقول طبع الكتاب على نفقة أهل الخير , وهذه ثقافة عالية ـ ثقافة نشر الكتاب وتثقيف الأمة ـ ولا أرى هذا الأمر إلا قلَّ أو تغير شكله لتصبح هناك جهات تطبع إن نال الكتاب إعجابها أو وافق مبادئها , ولا شك أن هذا شيء جيد لكن ليس الجميع يستطيع الوصول إليهم ولذلك الحالة الأولى كانت أكثر نفعاً ولأنهم كانوا يتبرعون بطبع الكتب دون إملاءات على المؤلف .

إهداءات وتعليقات

رأيت الكثير من الإهداءات على الكتب وهي بحد ذاتها تاريخ ماتع , فأنت تشعر بوضوح مدى عظمة أولئك الأقدمين وتواضعهم عندما ترى عالماً كبيراً يهدي صديقه وربما تلميذه كتابه فيكتب عليه عبارات تدل على التواضع ثم يذيل ما كتب بقوله أخوك فلان .



أبيات شعر جميلة

رأيت أبياتاً من الشعر على الصفحات الأولى أو في وريقات وقصاصات وضعت بين صفحات الكتاب وكان مما أعجبني :

جمع الهواء مع الهوى في أضلعي = فتكاملت في مهجتي ناران


فقصرت بالممدود عن نيل المنى = ومددت بالمقصور في أكفان



وفي شأن استعارة الكتب رأيت :

ألا يا مستعير الكتب دعني = فإن إعارتي للكتب عار


فمحبوبي من الدنيا كتاب = فهل أبصرت محبوباً يعار





على الهامش


لو قيل إن عظمة الأمة تقاس بعظم مكتباتها وبعدد زوارها لما قيل هذا خطأ .





أمنية

كثيرة هي الوقفات في المكتبة ولكن المشهد الأجمل على الإطلاق هو رؤية المكتبة تعج بطلابها .


دعاء


اللهم اكتب لها التوفيق والنجاح واجعلها عامرة بطلابها وأجزل لكل من أسدى لها خيراً خير الجزاء


* * *






المكتبة هي المكتبة الوقفية بحلب




بقلم


محمد نجيب بنان

_________________
مدير الموقع:
اهلا وسهلا بكل الزوار والمشاركين والمساهمين من جميع الاعمار والجنسيات-في موقعنا نهتم بنا وبالآخر لافرق00000
فهذا موقعنا جميعاً ليس على الانترنت ولكن على العالم 00000فلنكن الأوائل و الأعمق0000فلنكن جميعا ًالواحدفي خدمة الجميع
مهندس:أشرف التهامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashraf-eltouhamy.alafdal.net
 
أوراق وقصاصات من المكتبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ashraf.eltouhamy :: الثقافة الجنسية والمرأة-
انتقل الى: