ashraf.eltouhamy

ashraf.eltouhamy

لصناعة وتجارة الملابس الجاهزة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل
ASHRAF.ELTOUHAMYلصناعة وتجارة الألبسة الجاهزةووكيل ومسوق لتجار شمال أفريقيا ومصر واليمن ---وانت في بلدك وفي متجرك ماعليك الا ان تطلب المواصفات التي تناسب أسواقك فتصلك بالسعر المناسب والجودة الراقية وجهة الشحن الآمنة التي تفضلها وبسرعة دون تأخر عن مواعيدك التي تحددها نصنع ونبيع جميع أنواع الألبسة جينز-نسيج-قطنيات-لانجري- والتريكو ولجميع الاعمار والأذواق ومفروشات منزلية -----SKY PE:ashraf.eltouhamy1-----موبيل00963952446719--------------MSN:aashraf.eltouhamy@hotmail.com------- e-mail:ashraf.eltouhamy@yahoo.com
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
الإسلام سؤال وجواب
الصحف اليومية
New Page 1

القدس

الأيام

الاقتصاديه

اليوم

 الشرق الاوسط

cnn

bbc

اخبار الخليج

العربيه

البيان

الجزيرة

المدينة

الرياض

الوطن

عكاظ

الوطن

الرايه

سيدتي

 

الزوار الآن
free counters
المصحف الالكتروني
الشيخ ماهر المعقلي
الطقس في انحاء العالم
_TC_PRINTERFRIENDLY _TC_SENDSTORY



مقياس مقدار الحب
إدعم الأقصى
الاقصى
انصروا إخوانكم في غزة
دعواتكم لأخوانكم في غزة
الأقصى في خطر

الأقصى

الأقصى يستغيث

الأقصى

شارك في حملة إنقاذ الأقصى

الأقصى

أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الجوانب التي ظلمها الاعلام في هتلر ( الجزء الثالث )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ashraf.Eltouhamy
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1890
نقاط : 729169
تاريخ التسجيل : 24/01/2009
العمر : 45
الموقع : http://ashraf-eltouhamy.alafdal.net

مُساهمةموضوع: الجوانب التي ظلمها الاعلام في هتلر ( الجزء الثالث )   2009-03-17, 4:49 pm


الجوانب التي ظلمها الاعلام في هتلر ( الجزء الثالث )



لذلك نجد ان هذه الدول اجتمعت علي كره الحلفاء و الانتقام منهم فكونوا ما يعرف بدول المحور كما بالحرب العالميه الاولي و لكن كانت الزعامه في اوروبا لالمانيا و الزعامه في اسيا الي اليابان .

و لقد كان هتلر يرغب من هذه التحالفات ان يبدأ في تحقيق اهدافه الاستعماريه التي اراد ان يغزوا العالم بها لذلك بدأ هتلر بتحقيق هذه الاهداف عندما اعلن في عام 1937 في اجتماع سري للرايخ الالماني (الجيش) بأنه يرغب في توسعة الرقعه الجغرافيه الالمانيه و ذلك بعدة طرق مثل الضغط كما فعل مع النمسا حيث اجبرت علي قبول الاتحاد لذلك ما ان دخل فيينا عاصمة النمسا حتي سار في شوارعها كالطاووس لانتصاره علي النمسا ، ثم بدأ هتلر بالمطالبه بضم اقليم تابع لدولة تعرف بالتشيك الآن و كانت تعرف وقتها بتشيكوسلوفاكيا حيث كانت لديها مقاطعة تنطق باللغه الالمانيه تعرف بمقاطعة سادتلاند و كان هتلر يريد ضمها لتوسيع دولته و ذلك عن طريق الترغيب و الترهيب فلوح لانجلترا و فرنسا بحججه لضم الاقليم سلميا و في نفس الوقت بدأ يلوح باستخدام القوه العسكريه اذا احتاج الامر و هنا رضخت انجلترا وفرنسا الي طلب هتلر و وفرت له مطلبه خوفا من افتعال حرب كبيره مع المانيا .

و لكن هتلر لم يكن يريد الاقليم فحسب و انما اراد اوروبا بأكملها لذلك لم يأخذ الاقليم التشيكي فحسب و انما اخذ دولة التشيك نفسها و دخل العاصمه براج عام 1939 بالجيش دون ان يجد من انجلترا او فرنسا جندي واحد للدفاع عنها و لكن اكتفوا بمعارضة هتلر و لكن مع الوقت رضخوا ايضا اليه ووافقوا له علي التشيك ، و لكن هتلر لم يكن يريد التشيك فحسب و انما اراد اكثر من ذلك فسعي الي ضم الاقاليم الالمانيه التي كانت تابعه لالمانيا و لكن معاهدة فرساي اعطتها الي بولندا لذا قرر ان يستعيدها و لكن هنا اعلنت انجلترا و فرنسا معارضتها لضم هتلر لاقاليم بولنديه ناطقه بالالمانيه .

و هنا لم يقف هتلرمكتوف الايدي و انما قرر ان يتبع اسلوب ماكر كي يستولي علي بولندا فسعي لعقد معاهده عدم اعتداء مع الاتحاد السوفيتي في يوم 23 اغسطس عام 1939 و كان الاتحاد السوفيتي تقع حدوده مع بولندا من الناحيه الشرقيه بينما كانت المانيا تقع علي الحدود الغربيه مع بولندا و كان هتلر في ذلك الوقت قد استغل خلاف انجلترا و فرنسا مع الاتحاد السوفيتي لعقد هذه الاتفاقيه لنجد في يوم 1 سبتمبر عام 1939 قيام هتلرو الاتحاد السوفيتي بغزو بولندا و تقسيمها بينهم و هنا لم تجد انجلترا و فرنسا اي حل الا ان تعلن الحرب علي المانيا التي تطورت تطور غريب لا يمكن السكوت عليه ابدا و الا ضاعت هيبت الدولتين.

و تم اعلان الحرب بين معسكرين كبيرين الاول و هو الحلفاء و يضم كل من انجلترا و فرنسا و الطرف الاخر يضم كل من المانيا و النمسا و ايطاليا و المجر و رومانيا و بلغاريا و اليابان في اسيا بينما نجد الاتحاد السوفيتي كان الي حد ما علي الحياد رغم احتلاله لبولندا بالتعاون مع المانيا.

و هنا علينا ان نضيف تعليق الآ و هو لماذا تأخرت انجلترا و فرنسا علي دخول الحرب رغم ان الحل المبكر للقضية كان يمكنه ان يقضي علي المشكله من جذورها خاصه و انه كان يمكن الاطاحه بهتلر بسهوله في بداية حياته السياسيه او ان يعلنوا الحرب مع اول خرق لاتفاقية فرساي و لكن من الواضح ان انجلترا و فرنسا رغم انتصارهم في الحرب العالمية الاولي و فرض شروطهم علي المانيا المهزومه الا ان انجلترا و فرنسا كان اقتصادهم ضعيف و منهك من الحرب العالمية الاولي التي اضعفت اقتصاديات الدول المنتصره اكثر من المهزومه لذلك لم تكن الدولتين قادرتين علي الحرب الا بعد ان يستعيدا عافيتهم ببينما المانيا رغم خسارتها الا ان الاقتصاد الالماني القوي لم يتم تدميره كما تم تدمير الجيش الالماني حيث ان الحلفاء حرصوا علي تدمير الجيش لضمان عدم وجود ثورات او مقاومه من الالمان بينما الاقتصاد حرصوا علي بقاءه قوي لكونهم يريدون ان يجعلوا المانيا تدفع فاتورة الحرب العالمية الاولي للدول المنتصره من اقتصادها و لكنهم لم يعلموا ان بإمكان رجل مثل هتلر ان يجعل الاقتصاد الالماني تتضاعف قوته بشكل لا يمكن ان يتصوره الحلفاء او ان يلحقوا به لذلك استطاعت المانيا ان تبني جيشها بسرعة فاقت كل التصورات كما انه لا يمكن اغفال العقلية الالمانية التي استطاعت ان تبدع الاله العسكريه الرهيبة التي كانت اهم اسباب تفوق الالمان في هذه الحرب و في النهاية يمكن ان اضيف العامل النفسي للشعب الالماني حيث ان الشعب تأثر كثيرا بالزعيم النازي الذي استطاع ان يجعل الشعب يلتف من حوله حيث ان الشعوب دائما تتوق الي قائد و بطل قومي ينشلها من الهزيمه و الفشل الي الانتصار و النجاح و هو ما وجده الشعب الالماني في هتلر.

و بدأت الحرب بتقاسم بولندا بين المانيا و الاتحاد السوفيتي ثم تتوالي الانتصارات الالمانية التي تشعر المستمع بأن هتلر كان يغزو هذه البلدان كأنه ذاهب لرحلة صيد ورغم انه كان يجد مقاومه من كل دوله يحتلها الا ان السلاح و العقليه الالمانيه كانت تقهر كل ذلك لنجد هتلر في ابريل من عام 1940 يقوم باحتلال كل من الدانمارك و النرويج في اتجاهه نحو شمال اوروبا ثم نجده في الشهر التالي و هو شهر مايو يتوجه الي هولندا و بلجيكا ولوكسمبورج في اتجاهه نحو الجنوب مره اخري الي ان يصل الي فرنسا و التي لم تستطع ان تصمد امام الزحف الالماني اكثر من 6 أسابيع ليسقط حكومتها و يعلن حكومه فرنسيه تابعة لالمانيا و تستطيع المانيا تدمير اي محاوله للمقاومه من جانب فرنسا و التي كانت انجلترا في ذلك الوقت تساند فرنسا خوفا من وصول المانيا اليها الا ان محاولتها باءت بالفشل لنجد المانيا تقوم بدخول باريس و تتوجه نحو سواحل فرنسا علي بحر المانش لتنشئ المانيا اول حائط صواريخ لضرب الاهداف الانجليزيه منه ثم بدأت المانيا في تكثيف الغارات الجوية علي انجلترا و خاصه لندن التي تم تدمير اغلب مبانيها خلال الغارات بينما كانت الطائرات الالمانيه ترجع سالمه دون خسائر الا نادرا و ذلك يرجع الي تفوق سلاح الطيران الالماني و هنا نلاحظ ان المانيا لم تحاول استخدام البحريه مع انجلترا و ذلك يرجع الي قوة سلاح البحريه الانجليزي لذلك سعت المانيا الي استخدام السلاح التي تتفوق فيه كالطيران و الصواريخ من هنا تعرضت انجلترا الي خسائر فادحة في الحرب و اصبح سقوطها و شيكا و ان المسأله مسألة وقت فقط.


هتلر و اللقاءات مع الحلفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ashraf-eltouhamy.alafdal.net
 
الجوانب التي ظلمها الاعلام في هتلر ( الجزء الثالث )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ashraf.eltouhamy :: حلاوة شمسنا-
انتقل الى: